رحلة داخل جبل أجا والسير على خطى الرحالة الألماني يوليوس أويتنج لمدينة موقق - منتديات الضويلة الرسمية

   
 

 

 



 
 عدد الضغطات  : 4487  
 عدد الضغطات  : 3946  
 عدد الضغطات  : 3442  
 عدد الضغطات  : 3845
 
 عدد الضغطات  : 3754  
 عدد الضغطات  : 3494  
 عدد الضغطات  : 3507  
 عدد الضغطات  : 6917
 
 عدد الضغطات  : 3323  
 عدد الضغطات  : 3304  
 عدد الضغطات  : 3135  
 عدد الضغطات  : 4577

العودة   منتديات الضويلة الرسمية > ۞۩ قسم مجلس الضويلة ومتحف الضويلي و موقق والقبائل۩۞ > ۩ ۞ منتدى محافظة موقق ۞ ۩

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2008, 05:34 PM   رقم المشاركة : 1 (permalink)

معلومات العضو

راعي مشرفه
مراقب عام
 
الصورة الرمزية راعي مشرفه
 
A 2 رحلة داخل جبل أجا والسير على خطى الرحالة الألماني يوليوس أويتنج لمدينة موقق

بسم الله الرحمن الرحيم
أعزائي الرحالين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بدأت الرحلة مع ابي فراس فجر الخميس الموافق 3-5-1429هـ الموافق 8-5-2008م وكل واحد بسيارته.
قطعنا الطريق المؤدي الى حائل 250 كم ، في الصباح الباكر، وكادت العواصف الترابية أن تغير مسار الرحلة، فقد اجتاحتنا عاصفة ترابية هوجاء عند مداخل حائل ولكن لم تلبث أن هدأت وازدان الجو بشكل رائع فقد هبت علينا رياح منعشة وانخفضت درجات الحرارة الى 23 درجة في الصباح مما اضفى على الرحلة نوعاً من الإرتياح والرضى .
مخطط الرحلة كان
تتبع خطى الرحالة الألماني يوليوس أويتنج Julius Eutig والذي خرج من حائل برفقة الرحالة شارل هوبير متجهين الى تيماء مروراً بمدينة موقق والمناطق التي حولها، ومن المعالم التي ذكرها وتمت زيارتها مايلي:
شعيب السلف
غار الظلماء
جبل جرغ قرب موقق
مدينة موقق
جبل مكيسر
قرية جفيفاء
وادي المختلف



وقد كان البحث ممتعاً ومضنياً بنفس الوقت، فقد واجهنا بعض المصاعب والمشاكل في تحليل المعالم التي زارها وكنا نتوقع أنها بغاية السهولة ولكن تغير أسماء المعالم هو ما عطل وأبطأ من عملنا.

كانت هذه العاصفة الترابية في استقبالنا على مداخل حائل مما جلب لنا الإحباط ولكن لبعض الوقت



بعد بلدة قفار انحرفنا يميناً للدخول في شق جبلي يجري خلاله وادي السلف حيث يوجد غار الظلماء



انتهى الإسفلت وسلكنا طريقاً ترابياً معبداً ومن الأشياء الجميلة ان الحرارة انخفضت خلال توغلنا داخل الوادي الى 23 درجة ومع هذه المشاهد الرائعة والبطحاء المائلة الى الحمرة.



ثم يفترق الطريق الى مسارين، سلكنا الطريق الأيمن وقابلنا هذا السد الصغير



وبعدة بمسافة قصيرة جداً يقابلك هذ الغار الصغير وقد شبهه ابو فراس بخرطوم الفيل.



غار الظلماء أو غارظلماء حيث بات الرحالة الألماني يوم الإربعاء 23-1-1884م
غير أن هذا الغار شهد حادثة قيلت أن امرأة (سعلوة) سكنت هذا الغار وأنها تأكل الناس وقد قتلها حاكم حائل آنذاك محمد بن رشيد.
كانت المفاجأة حينما رأيناه إذ أن أبو فراس لم يقتنع أن هذا غار الظلماء ذائع الصيت نظراً لصغره



فهو بالكاد يؤوي شخصاً واحد ويظهر في الصورة كاتب هذا الموضوع للدلالة على حجم الغار



جبل كحلة (حسب الخرائط) وحسب وصف الرحالة الألماني ذكر ان اسمه جبل مكيسر



اتجهنا لبلدة موقق وسط سهل خارج جبل أجا وتتميز بصفاء جوها وجمال المناظر المحيطة بها، فالجبال تكاد تحيط بها من الجنوب والشرق وتحدها رمال النفود من الشمال والغرب وفي الصورة لوحة وسط هذا الميدان الصغير تدل على كرم أهل المنطقة.



إلتقينا بأحد سكان موقق وهو الأستاذ مطر الفطيمان الشمري ( أبو بسام) وكان في غاية اللطافة والكرم والبشاشة وعلى استعداد لتقديم المعلومات الوفيرة عن بلدته وقد افادنا بالمعلومات فجزاه الله خيراً.
وفي الصورة يبدو المدخل الرئيسي لموقق وأمامنا يسير الأستاذ مطر الفطيمان لإرشادنا وإعطائنا المعلومات التاريخية عن هذه البلدة العريقة




لم يبق من موقق القديمة ( وقت حضور الرحالة الألماني اليها) إلا بقايا سور البلدة ويظهر مطر الفطيمان يقف بجانب السور


صورة أخرى داخل السورأو ما تبقى منه:


وآخر ما تبقى من البيوت القديمة في حالة يرثى لها وقد اخبرنا الاستاذ مطر بهذا وتمنى من المسؤولين المحافظة على ما تبقى من إرث هذه البلدة.


هذه الخرائب ظهرت لاحقاً ولكنها بادت وراح أهلها ولم يبق منها إلا البئر الرئيسية ( عميقة ليس بها ماء) وأعجاز نخل خاوية وترجع لأسرة العلي التي تأمرت على موقق وحتى وقت الأمير عبدالعزيز بن جلوي



بئر مطوية ( معطلة) مجهزة للعمل بالسانية تعود لأسرة العلي وسط الخرائب.



مقبرة قديمة قبل الإسلام وقد ذكر لنا الأستاذ مطر أنه يوجد في موقق سبع عشرة مقبرة
في الصورة سهم أزرق يشير اتجاه القبر فيه نحو القدس والسهم ذا اللون الأخضر يشير الى اتجاه القبلة (مكة)



هذا الجبل البركاني هو جبل العبد ويزين الجهة الشمالية الشرقية من موقق ويبعد عنها مسافة خمسة أكيال تقريباً


جبل جرغ غير بعيد عن جبل العبد ويقع في الجهة الشرقية لموقق وقد كان مرور الرحالة الألماني خلاله عند زيارته لموقق عام 1884م



أحد الشعاب التي تنحدر من جبل جرغ ويظهر تل رملي وقد يكون هو الذي ذكره اويتنج حيث ذكر انه شعيب الفتخا والحقيقة ان الفتخا منطقة وليست شعيب وتضم عدة شعاب




أعمدة من الجرانيت في مشهد رائع بجبل جرغ خلفها تل رملي.... قد يكون التل هو الذي ذكره الرحالة الألماني



خرجنا من موقق بأحلى الذكريات من مناظرها وآثارها وطيبة وكرم أهلها واتجهنا الى الطريق الدولى حائل تيماء وعلى خطى الرحالة الألماني بحثاً عن المزيد من النقاط التي ذكرها في رحلته، وخلال بحثنا اتجهنا عبر شقوق جبلية وأودية ضيقة ذات تربة من البطحاء حمراء اللون الى هذا الجبل الشبيه بجبل كحلة ووجدنا اسمه في الخرائط جبل سمراء سروال وبعد الرجوع الى المصادر تبين ان اسمه قدران. ويقع أعلى من قرية صحى.



رجعنا بعده الى شعيب الهضب ويصب في السهول بين الجبل وبين موقق ويتميز هذا الوادي بكثرة أشجار الطلح الملفتة للنظر.



اختيار مكان ليس بالصعب فشجر الطلح كثيف وقد وقع اختيارنا على مكان يضم مصلى وبرميل مندي وبعض الحجارة للجلوس وطبخنا وجبتنا الوحيدة في ذلك اليوم ... ويبدو ابو فراس يسبح ويقرأ الأذكار بعد صلاة العصر.



في الليل أقمنا في مصب وادي الهضب في منطقة مستوية وقد كان الجو أكثر من رائع وخال من الحشرات نظراً لبرودة الجو .. وأبو فراس يطمئن على المنتدى بالجهاز المحمول




يتبع .........






التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2008, 05:35 PM   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

راعي مشرفه
مراقب عام
 
الصورة الرمزية راعي مشرفه
 
افتراضي

الجمعة4-5-1429هـ الموافق 9-5-2008م غادرنا مكاننا بعد أن قمنا بتنظيفه وإحراق الزبالة على أمل أن نجد ضالتنا قرب المنطقة ومع الأسف لم نجد أحد المعالم المهمة في الرحلة والتي ذكرها الرحالة الألماني .


بعد أن يئسنا من إيجاد الجبل المطلوب ( سأكتب موضوعاً مفصلاً عنه إن شاء الله) اتجهنا إلى أقرب النقاط التالية إلينا وهي قرية جفيفاء حيث أنها إحدى محطات الرحالة الألماني والفرنسي. ... كان وصولنا إلى جفيفاء ضحى الجمعة ومن الناحية الغربية قادمين من قرية الشقيق...


استقبلتنا البيوت القديمة والمبنية من الطين واللبن وهذه البئر العميقة ، لم أتمكن من معرفة عمقها نظراً لسهولة الإنزلاق فيها حيث انها لاتحتوي على أي حواجز حماية أو صخور طي يمكن الوقوف عليها.


وتوقفنا عن احد أهالي البلدة الذي استقبلنا بحفاوة وكرم غير مستغرب على اهل المنطقة واسمه / صالح المهوس ، ورفض اعطائنا أي معلومات عن قريته إلا بعد أخذ فنجال من القهوة وتبعناه الى بيته وهناك عمل لنا القهوة أمام أعيننا بمنظر ينم عن كرم الضيافة، وقد وجدنا نار الإرطى تشتعل في قهوته مما أعطى منظراً رائعاً، وكنا شغوفين لمعرفة المزيد من الأخبار عن شيخ هذه القرية عثمان بن دواس التميمي الذي ورد ذكره في كتاب أويتنج


صالح المهوس وهو يطحن القهوة بسعادة وأبو فراس ينظر اليه ويستمتع بنغمات (النجر).


حرصت ألا أفوت هذا المنظر الرائع والذي افتقدته منذ الصغر


ثم أخذنا الأخ صالح الى جفيفاء القديمة وبعض المزارع المهجورة وقد كان يذكر أسماء أصحاب هذه المزارع.


أهم ما يطرأ على البال هو منزل الشيخ عثمان بن دواس ( مزهب الطراقي) الذي استقبل الرحالة الألماني اويتنج وهوبير وحقيقة ان منزله يعتبر قصراً يضم بئراً ومسجد جامع ومنازل كثيرة وقد ظلمه هذا الرحالة الألماني حينما اتهمه بالبخل


صالح المهوس يقف على بوابة القصر المتهدمة يظهر من كبرها انها بيت كرم كما ذكر عنه في الكتب وكذلك تناقله الرواة عنه، وينقل لنا الأخ صالح رغبته في تجديد هذا البيت وأن أهل القرية قاموا بمراسلة هيئة السياحة لإحياء وإعادة تعمير هذا المنزل الرمز.


مسجد جامع وسط القصر ذا أعمدة طينية.


منبر الجامع ولم يبق منه الا جزء يدل على أنه جامع فقط.


قهوة الضيافة في بيت الشيخ عثمان رحمه الله، ويعتبر كبيراً جداً بمقاييس عصره


الأخ صالح المهوس يتمشى ويزودنا بالمعلومات عن البيت وقد حفظ كل غرفة فيه نظراً لحب أهل القرية لهذا الرجل الذي اشتهر بالجود والكرم


بئر داخل القصر... عميقة جداً وخفت الإقتراب منها نظراً لأن فوهتها خطرة.


غرف ومنازل بيت الشيخ عثمان بن دواس


في مقبرة مقفلة وسط القرية قادنا صالح اليها ويقال أن قبر الشيخ عثمان هنا وفي هذه المقبرة وهو أحد هذين القبرين ( غفر الله له).


غادرنا جفيفاء ونحن نحمل عنها أجمل الذكريات باتجاه عكسي لرحلة الرحالة الألماني يوليوس اويتنج باتجاه الشرق الى وادي المختلف وقد شاهدنا منطقة مفتوحة تحفها سلسلة جبلية عبارة عن تلال مشرفة وجميلة الشكل.


في الطريق الى وادي المختلف وعبر سهول رائعة الجمال يطل عليك جبلان الأول اسمه جدية الحمراء وجدية السمراء وهما جبلان يقعان على مقربة من بعضهما بحوالي واحد كيلومتر ويجري شعيب المختلف بالقرب منهما الى الشرق... وفي الصورة جبل جدية الحمراء


قمة جبل جدية الحمراء


جبل جدية السمراء


قرية المختلف( تحمل اسم واديها) ومنها يبدأ الإسفلت من نهايتها الشمالية وهي عبارة عن وادي كبير يتجه من الجنوب الى الشمال وتقع قرية المختلف وسطه وتكثر فيه الزراعة والنخيل وتأخذ القرية شكلاً طولياً من الجنوب الشرقي الى الشمال الغربي


تل صخري رائع الجمال استوقفني مما دعى أبو فراس الى نصحي بأخذ صورة له وهكذا فعلت


خرجنا الى طريق المدينة حائل واخترنا مكاناً في المثلث الواقع على طريق حائل تيما وحائل المدينة وسط أحد روافد شعيب المعيقلات وشرقاً من جبل كحلة ( مواسل).. قمت بإعداد وجبة الغداء ولم أفوت تصوير تقطيع البصل والطماطم .


بينما ابو فراس استأذن لأخذ قسطاً من الراحة في ظل الطلحة الوارف والتمتع بهوائها النقي البارد.


أثناء طبخ الغداء تكونت السحب وأصبح الجو أكثر شاعرية وجمالاً .


انتهى ولله الحمد...أشكركم، كما اعتذر عن الإطالة.
وانتظروا موضوع آخر وهو تتممة لهذه الرحلة إن شاء الله.








التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 04-08-2008, 08:25 PM   رقم المشاركة : 5 (permalink)

معلومات العضو

حامد محمد الضويلي
رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حامد محمد الضويلي
 
افتراضي

مشكور ياراعي مشرفه وبيض الله وجهك على الموضوع الرائع

ننتظر ابداعتك يا بطل






التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 15-08-2008, 01:07 PM   رقم المشاركة : 10 (permalink)

معلومات العضو

 
الصورة الرمزية لحظه لوسمحت!!
 
افتراضي

الله يعطيك العافيه

لك مني الف تحيه






التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
لأعضاء الذين اطلعو على الموضوع : 44
مامون بيك, مانع نومان الضويلي, مراقب عام1, مراقب عام2, مرقاب العدل, مشتاقـ, مشـعل, مهندس ديكور, موقق., المرمش, الجلغماني, الحايلي, الجارح, الهيام, القطه السوداء, ابو فراس, ابو نايف, بسام محمد الضويلي, بسبوسه, خمهن, حامد محمد الضويلي, خالد بركة الغالب, حاسب ضميرك, ياسر محمد الضويلي, حائل, حنين, رامي ملاهد الضويلي, راعي مشرفه, راعي غريس, راضي الجعيثن, رجه وعجه, رشيد صالح البغيق, سيف, شوق البدر, عماد المصري, علي الفهد, عمر, عبدالله خليف الشمري, عبدالله حبيب الضويلي, فايز الاسمر الضويلي, فتى من موقق, إبراهيم حمد الخويطر, طلال ذويب الضويلي, طاري
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خادم الحرمين: المسلم يخدم دينه من أي مكان..... اللجنة الاعلامية للمنتدى ۩ ۞ القسم العام والحوارات الهادفه ۞ ۩ 2 12-03-2008 07:10 AM

 جميع المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر شبكة ومنتديات الضويلة الرسمية


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:04 PM.